يحتوى على كت علم


    التعريف غير المحدد خارج نطاق الخبرة

    شاطر

    محمد سلامة

    المساهمات : 15
    تاريخ التسجيل : 17/03/2009

    التعريف غير المحدد خارج نطاق الخبرة

    مُساهمة  محمد سلامة في الثلاثاء مارس 17, 2009 11:31 am

    التعريف غير المحدد خارج نطاق الخبرة
    يصعب وضع تعريف محدد لها وإنما يمكن معرفتها والاستدلال عليها، وهذا التعريف مبهم غامض لا يمكن قياسه ووضعه في مواصفات للتشغيل، وكثير من وظائف التصميم والإنتاج والخدمة تجد صعوبة في استخدام هذا التعريف كأساس لإدارة الجودة.
    التعريف المبني على المنتج
    وفقا لهذا التعريف فإن الجودة يتم تعريفها على أنها صفات أو خصائص يمكن قياسها ووضعها في صورة ومعايير قياسية يعتمد عليها التصميم ورقابة الجودة وقياسها.

    التعريف المبني على المستخدم النهائي
    يعرف هذا التعريف الجودة على أنها أمر فردي على تفضيلات المستخدم، التي يطلبها في السلعة أو الخدمة والمنتجات التي تقدم أعلى إشباع لهذه التفضيلات،و تعتبر هي المنتجات الأعلى جودة، ويعاب على هذا المدخل ما يلي :
    - أن تفضيلات المستهلك متعددة ومن الصعب أن تتجمع جميع هذه التفضيلات في منتج واحد حتى يكون له قبول عام.
    - قد يحدث عدم تطابق بين الجودة ورضاء المستهلك.
    التعريف المبني على التصنيع
    وفقا لهذا التعريف فإن الجودة تعرف على أساس أنها التوافق مع المواصفات و المتطلبات، والمواصفات تكون متعلقة بالممارسات التصنيعية والتشغيلية والهندسية، ويتم تحديدها من خلال التصميم، وأن أي انحراف عن هذه المواصفات يعتبر انخفاض في الجودة ، ويتم قياس الجودة طبقا للمعايير الموضوعة بواسطة المنظمة، ويمكن للمنتج أو الخدمة أن تحصل على الامتياز في الجودة طالما كانت مطابقة للمواصفات .

    التعريف المبني على القيمة
    يعتمد تعريف الجودة على أساس التكلفة والأسعار وعدد من الخصائص الأخرى، ويعتمد القرار الشرائي للمستهلك على الجودة والقيمة، والمنتج الأعلى جودة، لا يعني عادة الأفضل قيمة، فهذا اللقب "الأفضل جودة " يوصف المنتج أو الخدمة ( الأحسن شراء ) .
    ويلاحظ أن التعاريف المختلة للجودة تركز كلها على نواحي متعددة ومختلفة، ولا يمكن أن تبني كل قسم في المنظمة مفهوم خاص للجودة و إلا أدى هذا إلى تعارض ينتج عنه ارتفاع التكاليف و انخفاض رضاء المستهلك.
    التعريف الحديث للجودة
    تشير الجودة إلى قدرة المنتج أو الخدمة على الوفاء بتوقعات المستهلك، أو حتى تزيد توقعات المستهلك.
    الجودة تعني حصول المستهلك على ما تم دفعه للحصول عليه من منافع، وقد تكون أحد الأسباب الرئيسية لانخفاض الجودة في منظماتنا راجع إلى تركيز معظم المنظمات على التكلفة والإنتاجية أكثر من اهتمامها بموضوع الجودة، وعادة تعرف الجودة وفقا لعدة أبعاد تتعلق برضاء المستهلك.
    نستنتج من خلال التعاريف السابقة للجودة و المداخل المختلفة لمفهوم الجودة ، أن تلك التعاريف تتناول أبعادا مختلفة من نفس الظاهرة ، و من ثم يبدو المنطق في وصف الجودة بأنها شاملة، إذ تشمل كافة أبعاد السلعة أو الخدمة سواء من حيث التصميم أو التصنيع، أو الأداء أثناء الاستعمال ، كل ذلك بهدف رئيسي هو إشباع حاجات و رغبات المستهلك للسلعة أو الخدمة و الوفاء بمتطلبات تحقيق أعلى مستوى من التوافق بين أداء السلعة أو الخدمة، و بين مستوى حاجات و تطلعات المستهلك.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 7:20 am